الرئيسيه / محمود خليل الحصري

: 914

في سبتمبر 2017 ..ستكون مائة عام قد مضت على مولد فضيلة الشيخ محمود خليل الحصري
مائة عام ..على مولد أصغر طفل حفظ القرآن الكريم ..
مائة عام ..على مولد الأول في مسابقة الإذاعة المصرية 1944
مائة عام ..على مولد أول من وثق القرآن الكريم صوتاً في العالم وأسس إذاعة القرآن الكريم وظلت
الإذاعة تفتتح برامجها بصوته منفردا سنوات طويلة..
مائة عام.. على مولد من اكتشف ألاعيب الصهاينه في تحربف القرآن ..
مائة عام ..على مولد أول من صدح صوته بمكبرات الصوت بالحرمين الشريفين ..
مائة عام ..على مولد فضيلة الشيخ محمود خليل الحصري ..رحمه الله

 

 

ولد  فضيلة الشيخ الحصري رحمه الله في 17 من سبتمبر عام 1917 بقرية شبراالنملة مركز طنطا محافظة الغربية .

حفظ القرآن وأتم تجويده وهو في الثامنه من عمره .

التحق بالأزهر الشريف وتعلم القراءات لعشر وأخذ شهاداته في علوم القراءات.

في عام 1960 عين شيخ عموم المقارئ المصرية ، ثم خبيراً بمجمع البحوث الاسلامية ورئيساً للجنة تصحيح المصاحف 
ومستشارا لشئون القرآن بوزارة الأوقاف.

أثناء زيارته لدولة الكويت عثر على مصاحف قام اليهود بتحريفها وتصدى للألآعيب الصهاينة وأحبط مخططهم.

في عام 1961 كأن أول من سجل المصحف المرتل في أنحاء العالم براويةحفص عن عاصم ، ثم سجل القرآن برواياته المختلفة ومنها..
رواية ورش ، وقالون الجوري ، والمصحف المعلم وأفتتحت إذاعة القرآن الكريم بثها الإذاعي بتلاوته وظلت تقتصر على صوته منفردا
حوالي عشر سنوات.

في عام 1967 انتخب رئيساً لإتحاد قراء العالم ، وحصل على وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى في عيد العلم.

طاف القارات الخمس لنشر القراءات الصحيحة للقرآن الكريم في مختلف أنحاء العالم ، وعلى يديه قام العديد من الأجانب بإشهار إسلامهم.

له 12 مؤلف في علوم القرآن الكريم وهي :
- مع القرآن الكريم 
- معلم الإهتداء في الوقف والابتداء.
- القراءات العشر من الشاطبية
- السبيل الميسر في قراءة الامام أبي جعفر .
- فتح الكبير في الاستعاذة والتكبير .
- أحكام تلاوة القرآن الكريم.
-رواية الدوري عن أبي عمرو بن العلاء البصري.
- نور القلوب في قراءة الامام يعقوب.
-رواية ورش عن الامام نافع المدني.
- رواية قالون عن نافع.
- رحلاتي في الاسلام.

أوصى فضيلته بتخصيص ثلث تركته للإنفاق على مشروعات البر والخير بعد أن شيد مسجدين ومعهد أزهري.

انتقل فضيلته إلى جوار ربه يوم الأثنثن الموافق 24 نوفمبر 1980 الموافق 1 من شهر محرم 1041 هـ ،فور
نتهاءه من صلاه العشاء بعد عودته من الحج وكانت آخر قراءة له في الحرمين المكي والنبوي.